العلاقات الثنائية بين الإمارات وإسبانيا
العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة إسبانيا


1.  تطور العلاقات السياسية والدبلوماسية بين البلدين 

بدأت العلاقات الدبلوماسية بين مملكة إسبانيا ودولة الإمارات العربية المتحدة عام 1972. ومنذ ذلك الحين وهي في تطور مستمر نتيجة الاهتمام الخاص الذي توليه لها قيادتا الدولتين. ومن دلائل هذا الاهتمام في السنوات الماضية تأييد الإمارات لمبادرة إسبانيا وتركيا عند إطلاق فكرة منتدى تحالف الحضارات حيث أكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد بن نهيان أن الدولة ستسهام بمبلغ مليون دولار لدعم تلك المبادرة مما عزز العلاقات السياسية بين البلدين. وقد عقد مؤخراً المنتدى الثاني لتحالف الحضارات في أسطنبول 6-7 أبريل 2009 وعلى هامش اجتماعات المنتدى التقى معالي د. أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية بمعالي وزير الخارجية الإسباني السيد/ أنخل موراتينوس وكان بهدف طلب دعم أسبانيا لملف الدولة للترشح لاستضافة مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA).

 

وقد حققت العلاقات السياسية بين البلدين تطوراً ملحوظاً خلال عام 2010 الذي شهد زيارات على أعلى مستوى بين المسئولين في البلدين والتي كانت قد بدأت بزيارة سمو ولي العهد الأمير فيليبى دى بوربون إلى دولة الإمارات في يناير 2010، وما تلي ذلك من زيارات رسمية لجلالة الملك خوان كارلوس ولسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ومعالي وزير الاقتصاد سلطان بن سعيد المنصوري.

 

هذا وتمر العلاقات السياسية بأفضل مراحلها ولا توجد أية عوائق تشوبها في الوقت الحالي بل على العكس فقد انعكست هذه العلاقات المتميزة على كافة مجالات التعاون الأخرى، وعلى وجه الخصوص المجال الاقتصادي والتجاري حيث أصبحت دولة الإمارات بمثابة الشريك التجاري الرئيسي لمملكة إسبانيا في منطقة الخليج.

 

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء الإسباني السيد/ رودريغز زاباتيرو قد أصر على لقاء سمو الوزير الشيخ عبد الله بن زايد أثناء زيارة سموه الأخيرة للمملكة الإسبانية في ديسمبر 2010، وهي لمحة طيبة من جانبه وتدل على علاقات الود والصداقة التي تربط بين البلدين.

 

ومن المعروف أن إسبانيا تدعم من خلال الاتحاد الأوروبي موقف دولة الإمارات في حل الخلاف القائم حول الجزر الإمارتية المحتلة عن طريق التفاوض مع إيران في إطار القانون الدولي أو عن طريق التفاوض المباشر بين الطرفين.

 ومن المنتظر أن تشهد العلاقات بين البلدين تطوراً قوياً منذ بدء تسيير خط رحلات جوية يومية بين دبي ومدريد منذ أغسطس 2010.

 
 
2.  العلاقات الإقتصادية والتجارية بين البلدين
 
بلغت قيمة الصادرات الإماراتية لإسبانيا خلال عام 2010 حوالي 109,2 مليورو مما يفترض زيادة قيمة الصادرات مقارنة بعام 2009 حيث كانت قد بلغت قيمتها 75,3 مليون يورو، وأما قيمة الصادرات الإسبانية لدولة الإمارات فقد وصلت خلال العام المنصرم إلى 776,4 مليون يورو مما يفترض تراجع قيمة الصادرات الإسبانية مقارنة بعام 2009 حيث كانت قد بلغت 920,4 مليون يورو. (المصدر: معهد التجارة الخارجية Icex).

 

وتفترض هذه البيانات أن الميزان التجاري لا زال يميل لصالح إسبانيا بواقع 667,1 مليون يورو علماً بأن قطاع التكنولوجيا الصناعية لازال يتصدر قائمة المصدرين الإسبان لدولة الإمارات بواقع 140 مليون يورو يليه قطاع الأزياء بواقع 135 مليون يورو.

 

هذا وقد تصدر قطاع التكنولوجيا الصناعية الإماراتي قائمة المصدرين لإسبانيا بواقع 50,7 مليون يورو يليه قطاع المواد الخام بواقع 24,5 مليون يورو.

 

وفيما يلي جدولاً يوضح تطورات الميزان التجاري بين البلدين خلال السنوات الماضية: (القيمة باليورو).

 

الميزان التجاري

2006

2007

2008

2009

2010

الصادرات الإسبانية

823,6 مليون

872,2 مليون

1,1 مليار

919 مليون

776,4 مليون

الصادرات الإماراتية

85,2 مليون

96,7 مليون

251 مليون

75,3 مليون

109,2 مليون

 


3.  الإتفاقيات الموقعة بين البلدين 
  • اتفاقية تسليم المجرمين بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة إسبانيا.
  • اتفاقية المساعدة القضائية المتبادلة في المسائل الجنائية.
  • اتفاقية نقل الأشخاص المحكوم عليهم.
  • اتفاقية تأسيس اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين والتي كان قد تم التوقيع عليها بالأحرف الأولى في مايو 2008.
  • مذكرة تفاهم بين هيئة الأوراق والسلع الإماراتية ونظيرتها الإسبانية لتبادل المعلومات وحماية المستثمرين.
  • مذكرة تفاهم بين غرفة تجارة وصناعة عجمان ونظيرتها في مقاطعة المريا (إقليم الأندلس).
  • اتفاقية توأمة بين بلدية عجمان وبلدية المريا.
  • اتفاقية تعاون بين نادي العين الرياضي الثقافي ونادي أتليتكو دى مدريد الرياضي.
  • اتفاقية تعاون بين وزارة الصحة ومركز باركير لطب العيون.
  • مذكرة تفاهم بين غرفة تجارة وصناعة فالنسيا وغرفة تجارة أبو ظبي.  

 

4. علاقات دبلوماسية أخرى

 

علاقات الإمارات مع مملكة أندورا
 

بدأت العلاقات الدبلوماسية بين دولة الإمارات العربية المتحد وممكلة أندورا في مايو 2010.

تمثل سعادة السفيرة/ حصة عبد الله العتيبة دولة الإمارات العربية المتحدة أمام مملكة أندورا كسفيرة غير مقيمة.

 

عن أندورا
 
إمارة أندورا هي بلد صغير في جنوب غرب أوروبا تقع في جبال البرانس الشرقية وتحدها إسبانيا وفرنسا. تعد أندورا سادس أصغر دولة في أوروبا من حيث المساحة 468 كم2 ويقدر عدد سكانها بنحو 83,888 في عام 2009. عاصمتها هي أندورا لا فيلا وهي أعلى عاصمة في أوروبا حيث تقع على ارتفاع 1,023 متر. اللغة الرسمية هي الكتلانية على الرغم من استخدام الإسبانية والفرنسية والبرتغالية بشكل شائع.

 

علاقات الإمارات مع دولة الفاتيكان
 
بدأت العلاقات الدبلوماسية بين دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الفاتيكان في يونيو 2010.

تمثل سعادة السفيرة/ حصة عبد الله العتيبة دولة الإمارات العربية المتحدة أمام دولة الفاتيكان كسفيرة غير مقيمة.

 
عن دولة الفاتيكان
 
هي أصغر دولة من حيث المساحة في العالم وتقع في قلب مدينة روما عاصمة إيطاليا التي تحيط بها من جميع الجهات ويفصلها عنها أسوار خاصة وتبلغ مساحة الفاتيكان 0.44 كم مربع ويقارب عدد سكانها 800 نسمة فقط وتعتبر بالتالي أصغر دولة في العالم من حيث عدد السكان أيضًا.

 

ورغم كونها أصغر دول العالم سكانًا ومساحة فهي تستقي دورها وأهميتها من كونها مركز القيادة الروحية للكنيسة الكاثوليكية في العالم والتي يربو عدد أتباعها على 1.147 مليار نسمة، كذلك من كونها تحفظ في متاحفها وأرشيفها مجموعة من أرقى المنتوجات الفنية للجنس البشري على مر العصور، فضلاً عن القضايا السلمية والأخلاقية التي تدافع عنها. لا تأخذ الفاتيكان بأي لغة على أنها لغتها الرسمية، لكن لغة الكرسي الرسولي الرسمية هي اللاتينية، وتستعمل الإيطالية في الفاتيكان بشكل واسع بحكم الأمر الواقع.