إرشادات ونصائح للمواطنين المسافرين الى إسبانيا

 

أخي المواطن ،

 

إن وزارة الخارجية على ثقة من حرصك على تمثيل الوطن في الخارج بالصورة المشرفة التي تليق بمواطني الإمارات العربية المتحدة، وانطلاقا من تقدير وزارة الخارجية وتثمينها لهذا الدور واستشعارا لواجبها تجاه المواطن الإماراتي في الخارج، وحرصها على تسهيل سفره وإقامته وحمايته من أية مصاعب أو مشكلات أو معوقات قد تعترضه - لا قدر الله - وتوفيرا لوقته وجهده وماله، فإنه يسر وزارة الخارجية أن تقدم لك عددا من الإرشادات الهامة التي تعينك وتساعدك في حالة رغبتك في السفر للخارج.
 
عند الرغبة في السفر عليك التأكد مما يلي:
  • التأكد من صلاحية جوازات السفر والمدة التي تكفي لفترة المغادرة والعودة على أن لا تقل عن ستة أشهر، والاحتفاظ برقم الجواز وخلاصة القيد أو الهوية للرجوع إليها عند مراجعة البعثة في حالة الفقدان.
  • احرص على التعامل في حجوزاتك الخاصة بالسفر والسكن والتنقلات مع مكاتب سياحية مرخصة و ذات ثقة.
  • إعلم أن بعض الدول تمنع دخول الأغذية والمعلبات لذا تجنب حملها داخل أمتعتك، وللتعرف على قائمة الممنوعات والقيود في أي دولة تنوي زيارتها؛ استفسر عنها لدى سفارتها هنا في الدولة، أو بالبحث عنها في شبكة المعلومات الدولية.
  • التعرف على قوانين الدولة التي ترغب في زيارتها فيما يتعلق بقوانين إدخال النقود والمجوهرات والمتعلقات الشخصية الثمينة.
  • عدم حمل مبالغ مالية كبيرة أثناء التنقل والاستعاضة عنها ببطاقات الإئتمتان.
  • الحصول على إيصال بالمبالغ التي قمت بتحويلها إلى عملة البلد التي تقصدها.
  • إذا كانت رحلتك تجارية؛ فاحرص قبل الدخول في مفاوضات مع الشركات أو الأفراد بمراجعة غرف التجارة في الإمارات قبل سفرك، والاستعانة ببعثة الدولة في البلد المقصود للتأكد من مصداقية تلك الشركات، كي لا تقع ضحية للغش والتزوير، كما عليك استشارة محامي قبل إبرام أي عقد.
  • في حال اصطحاب الخادمة يجب مراعاة الاحتفاظ بتعهد خطي من الكفيل بتحمل جميع مصاريف الخادمة.
  • التقيد بكافة إجراءات السلامة في المطارات وإن تطلب الأمر إخضاعك لتقنية الماسح الضوئي للجسد لتفتيش الركاب والمطبق في عدد من الدول.
  • في حال الرغبة في القيادة احرص على أن تمتلك رخصة قيادة دولية، حيث أن هناك بعض الدول لاتعترف أو لا تقبل برخصة قيادة دولة الإمارات.
  • وفي تأكيد خاص للأخوة الحجاج الكرام بضرورة أن لا يزيد الحد الأقصى للوزن المسموح بحمله على الطائرة عن 32كيلو جرام فقط لكل حاج، على أن تكون أبعاد الحقائب التي تحقق هذا الوزن على النحو التالي: (الطول :56 سم ، العرض:45 سم، الارتفاع:25سم) وهذا الأمر متعلق بأمتعة وحقائب جميع الحجاج بحيث تتماشى أوزانها وأحجامها مع المقاييس العالمية المعمول بها في المطارات الدولية بموجب الأحكام الصادرة من الهيئة العامة للطيران المدني السعودي مع تمنياتنا لهم بحج مبرور وذنب مغفور وعود حميد بسلامة الله إلى أرض الوطن.

عند طلب الحصول على تأشيرة السفر عليك مراعاة الآتي:
  • التأكد من الحصول على تأشيرة الدخول المسبقة للبلد المراد زيارته.
  • مراعاة الدقة في تعبئة جميع البيانات لنموذج طلب التأشيرة.
  • احرص على وضع الجهة الرئيسية للسفر في حال الحصول على التأشيرة من إحدى دول الاتحاد الأوروبي التي تعمل بموجب تأشيرة الشينجين.
  • إذا حصلت على تأشيرة الشينجين من سفارة البلد الذي ترغب بزيارته فاحرص على إن تكون وجهتك الأولى إلى ذلك البلد قبل التنقل في فضاء دول الاتحاد الأوروبي.
  • حصولك على تأشيرة الشينجين لا يعني بالضرورة السماح بدخولك إلى جميع أراضي دول الاتحاد الأوروبي.
  • في حال المقابلة الشفهية احرص على أن تكون جميع اجاباتك متطابقة مع ما كتبته في طلب التأشيرة.
  • في حال رغبتك للسفر إلى أوروبا أو الولايات المتحدة احرص على التقدم بطلب الحصول على التأشيرة قبل موعد السفر بثلاثة أسابيع.
  • تقديم طلب الحصول على التأشيرة للخادمة قبل موعد السفر بثلاثة أسابيع على الأقل.
  • الإطلاع على قائمة الدول التي تعفي مواطني دولة الإمارات من الحصول على التأشيرة المسبقة، وقائمة دول أوروبا التي تعمل بموجب تأشيرة الشينجين.
  • إذا كنت من الحاملين لتأشيرة الشينجين فلابد من الأخذ في الاعتبار أنه يتوجب عليك مغادرة البلد التي تتواجد بها كل 90 يوم حيث لايسمح بالمكوث بأكثر من ذلك كل ستة أشهر للحاصلين على تأشيرة الشينجن حتى وإن كانت صلاحية التأشيرة الممنوحة تمتد لأكثر من ذلك تفاديا لك من المساءلة القانونية.
  • في جمهورية الهند يرجى تأكيد ضرورة الحصول على تأشيرات العلاج تفاديا من المشاكل حيث أن المستشفيات الهندية بدأت بتطبيق نظام جديد لعلاج مواطني الدولة و هو الحصول على تأشيرة العلاج وبموجب هذا النظام لايسمح لحاملي التأشيرات السياحية تلقي العلاج لدى المستشفيات الهندية علما بان هذا الاجراء موجود حالياً لدى بعض المستشفيات وليس الجميع .

عند الوصول إلى الدولة التي تقصدها احرص على ما يلي:
  • احترام جميع أنظمة وقوانين الدولة التي تقصدها.
  • مراعاة قوانين الدول التي تحظر إرتداء النقاب والبرقع (فرنسا وبلجيكا).
  • تعبئة نماذج الدخول بدقة ومراعاة الدقة أيضاً في إجابة استفسارات مسئولي جوازات الدخول عن أي معلومات، والإجابة على قدر السؤال فقط.
  • الإفصاح بدقه لموظف الجمارك عند الوصول بكل ما يوجد داخل الأمتعة، وأعلم أن بعض الدول تحتم على القادم تسجيل ما لديه من مجوهرات ونقود وشيكات وغيرها من المتعلقات الشخصية إذا تجاوزت حد معين.
  • الحصول على إيصال بالمبالغ التي قمت بتحويلها إلى عملة البلد لإبرازها عند المغادرة حتى لا تتعرض مجوهراتك ونقودك للمصادرة، وكذلك إيصالات شراء المجوهرات والأشياء الثمينة.
  • التحقق من الصفة الرسمية للإشخاص الذين يطلبون منك إبراز أوراقك الثبوتية.
  • الحفاظ على جواز السفر وتذاكر الطيران والمتعلقات الشخصية في أماكن آمنة في مقر إقامتك، حيث يمكنك طلب صندوق أمانات ( في الفنادق) لتضع فيه أهم ما لديك. وبادر بتسجيل عنوانك ورقم جوازك لدى بعثة دولة الإمارات.
  • عدم منح توكيل عام خارج الدولة لأي فرد أو مؤسسة أو محامٍ، وفي حالة الضرورة يقتصر التوكيل على الموضوع المعني فقط، دون التعميم، وُيوضح في التوكيل رقم القضية وموضوعها، وأن يشترط الموكل في العقد على الوكيل عدم منح حق توكيل الغير ولا أيا مما يلي: (الدخول في تسوية، التصالح، التنازل،إبراء ذمة) دون الرجوع للموكل والحصول منه على موافقة خطية مسبقة ومصدقه رسمياً من الجهات ذات الاختصاص حتى لا يقع الإماراتي ضحية الاستغلال.

في حالة الإقامة الطويلة في الخارج:
  • يجب عليك إتباع الإجراءات القانونية للدولة المضيفة والالتزام بها.
  • اسعَ إلى اختيار محامٍ مرخص وموثوق فيه للتعامل معه في حالات الضرورة. ويمكن سؤال بعثة الدولة هناك.
  • احرص على تجديد رخص القيادة وأوراق الإقامة باستمرار قبل تاريخ انتهائها طوال فترة إقامتك، لما قد يترتب على ذلك مساءلة قانونية ودفع غرامة وقد يصل الأمر إلى السجن.
  • يجب عليك الأخذ بالاعتبار اختلاف ثقافة هذه البلاد عن دولتك الأم، مما يعني اختلاف تفسيرهم لسلوكك وردود أفعالك العفوية في مواقف عادية بالنسبة لك، ولكنها ليست كذلك أبدا بالنسبة لشعب البلاد التي تقيم فيها حاليا، ومن ذلك:
  • تجنب بعض التصرفات الإنسانية المألوفة بالنسبة للثقافة العربية، كتقبيل أطفال الأجانب أو حضنهم أو الحديث معهم أو مداعبتهم دون سابق معرفه بهم.
  • تجنب معاملة أبنائك بقسوة أو المبالغة في أساليب التعبير عن حبك لهم كتقبيلهم على الشفاه أو غيرها في الأماكن العامة، لأن ذلك يتم تفسيره بصورة مغايرة تماما، وقد يتم رفع قضايا ضدك بتهمة إساءة المعاملة، وربما تعريض العائلة لفقدان حق حضانة الطفل وكذلك الأمر بالنسبة للقسوة في معاملة الخدم.
  • تجنب عمل البخور والدخون في مقر سكنك، وكذلك الطبخ في الفنادق أو إهداء الجيران الأجانب الأغراب مما قمتم بطبخه.
  • تجنب إبداء أي إطراء أو إعجاب لمن لا تعرفهم؛ إذا من الممكن أن يفسر هذا التصرف على أساس أنه تحرش جنسي وقد يعتبر جناية.
  • تجنب محادثات شبكة الإنترنت مع الأجانب والأغراب وخاصة الأطفال والمراهقين، وامتنع تماما عن دعوتهم على انفراد أو الاختلاء بهم، خاصة أنك حتما لن تعرف مع من تتحدث بالضبط عبر الشبكة، مما قد يوقعك في مشاكل وقضايا أنت في غنى عنها.
  • أي خلاف عائلي يصل إلى سلطات الأمن وأنتم في الدولة المضيفة يعاقب المتسبب فيه بالحق العام حتى لو تنازل الطرف الأخر عن القضية، لذا احرص على حصر الخلافات العائلية داخل إطار العائلة.
  • يجب على جميع الطلبة احترام جميع الأنظمة في الدولة المضيفة وخاصة نظام الجامعة، من حيث الالتزام بالساعات المحددة للدراسة التي تفرضها، واحترام النظام العام والآداب والثقافات والأديان الأخرى والخصوصية والعادات والتقاليد لكل مجتمع حيث أن مخالفة ذلك يعاقب عليها القانون.
  • عدم رهن جواز السفر أو الهوية الوطنية لدى أي جهة من الجهات مهما كان الأمر.
  • عدم الاحتفاظ أو حمل الأوراق الثبوتية الخاصة بأي شخص آخر أيا كان، بما فيهم الزوجة، تجنباً لتهمة حيازة أوراق ثبوتية لآخرين أو الاتهام بسرقتها، وأهمية تسليم الجوازات والأوراق الثبوتية لمرافقيك سواء من عائلتك وبطاقة تعريفية لمستخدميك أو غيرهم ماعدا الأبناء القصر.
  • ضرورة الانتباه إلى أن الخدم والسائقين المستقدمين بعقد عمل في دولة الإمارات وجلبتهم معك في الدولة المضيفة؛ فإنهم خاضعين لقوانين هذه الدولة، والتي قد تسمح لهم بحيازة أوراقهم الثبوتية، وبساعات محددة للعمل، وفترة إجازة، وحرية الخروج من عند مخدومهم متى شاءوا، فضلا عن أنك مطالب بإعطائهم رواتب تختلف عن تلك التي كنت تعطيهم إياها في الإمارات، إذ يجب أن تتناسب مع رواتب الخدم والسائقين في الدولة المضيفة، وفي حالة مخالفتك لذلك، وعلم الجهات المختصة في الدولة المضيفة؛ فإنك ستعرض نفسك للمساءلة القانونية، وقد يسوء الأمر إلى قضايا جنائية ومدنية.
  • استعن بمحامٍ وخذ المشورة القانونية في حالة رغبتك في إقامة مشروع تجاري أو الاستثمار في البلد الأجنبي.
  • احرص على التأكد من سلامة أي عقار قد ترغب بشرائه خارج الدولة، وتأكد من الجهات المختصة من وجود سجل رسمي سليم، وعدم وجود أي نزاع عليه أو موانع تعيق أو تمنع تسجيل العقار المراد شراؤه، وأطلع المحامي الذي تعاقدت معه عند وصولك هذه الدولة على تلك الأوراق وعلى مسودة عقد البيع / الشراء واطلب منه إفادة خطية بمناسبتها، ويمكن الاستفادة من مرئيات السفارة ومحاميها.
  • عدم السماح لأجهزة الأمن في الدولة المضيفة بتفتيش مكان الإقامة دون وجود إذن بالتفتيش من وكيل النيابة المختص أو المحكمة أو السلطة المختصة.
  • في حالة وصول الأمر- لا قدّر الله - إلى الاستجواب أو التحقيق في أي قضية؛ يجب عليك التزام الصمت ما لم يكن المحامي حاضرا معك، وإلا أصر على تواجد المحامي معك في التحقيق أو تبليغ بعثة الدولة، وفي بعض الأنظمة والقوانين يحق لك عدم الإدلاء بأي معلومات.
  • في حالة وجود طلب استدعاء من المحكمة يجب الالتزام بالحضور أمام المحكمة مع المحامي في الموعد المحدد تجنباً لصدور حكم غيابي، وإبلاغ بعثة الدولة.
أخي المواطن ،
 
كما تهيب وزارة الخارجية بمواطني الإمارات العربية المتحدة ضرورة الالتزام بالقوانين والتشريعات الخاصة بالأحوال الشخصية في الخارج وخاصة فيما يتعلق بالزواج والسن القانونية المنصوص عليها وفقاً لتشريعات كل دولة، حيث تحظر القوانين والتشريعات الوطنية لبعض الدول الزواج من القصر وتعتبره من الجرائم المعاقب عليها بعقوبات مشددة. لذا يرجى من المواطنين الاماراتيين المقيمين في الخارج ضرورة الانتباه والتحري عن السن القانونية للزواج لعدم الوقوع في المحظورات والمخالفات القانونية المنظمة لذلك ويمكن للمواطنين الاستفسار من وزارة الخارجية وبعثات الدولة عن القوانين المعمول بها في هذا الشأن في مختلف دول العالم تلافياً لوقوعهم تحت طائلة القانون أثناء إقامتهم في الخارج.

 

أخي المواطن ،
 
كما يسر وزارة الخارجية أن تؤكد لك على ضرورة تسجيل بياناتك في خدمة «تواجدي» المصمّمة لتوفير أية مساعدة لازمة لمواطني الدولة في حالات الطوارئ والازمات وذلك أثناء سفرهم وتواجدهم خارج البلاد، حيث تستخدم الوزارة هذه البيانات كي تصل إلى المواطنين، وتمد يد المساعدة إليهم؛ علما أن البيانات تبقى محاطة بسريّة مطلقة، إذ يتمّ تشفيرها في أنظمة كمبيوتر متطورة، ولا يسمح لأحد بالإطلاع عليها إلا في الحالات التي تتطلب من الوزارة أن تهب إلى تقديم المساعدة للمواطنين.

* لمعرفة المزيد يمكنك الاتصال بالرقم 80044444.
* لمزيد من المعلومات يمكنكم زيارة قسم الخدمات القنصلية على موقع الوزارة .