عين على الإمارات
مسجد الشيخ زايد
إيرينا بمدينة مصدر
جزيرة صير بني ياس
برج خليفة – أطول مبنى في العالم
مسجد الشيخ زايد هو من أجمل المعالم الدينية والوطنية في أبو ظبي. كما أنها واحدة من الكنوز المعمارية في المجتمع الإماراتي المعاصر
تعد مدينة "مصدر" ، التي تبلغ مساحتها 6 كلم2 تقريبًا، أكثر مدن العالم استدامةً، فهي مجمّع عالمي صاعد للتقنيات النظيفة سيتيح للشركات التي تتخذها مقراً لها أن تكون قريبة من مركز تطوير قطاع الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة. وتقع "مصدر " على بعد 17 كلم من وسط مدينة أبوظبي، وتشجّع النقل بوسائل السير على الأقدام أو ركوب الدراجات الهوائية، وتشكل منصة لاستعراض طاقة المستقبل المتجدّدة والتقنيات النظيفة وإجراء البحوث عليها وتطويرها واختبارها وتطبيقها وتسويقها.
تعتبر جزيرة صير بني ياس واحدة من أكبر الجزر الطبيعية في إمارة أبوظبي، وموئلاً للحياة المحمية .هي واحة صحراوية خضراء وسط مياه الخليج الشفافة، أُعلنت كمحمية طبيعية ودخلت مشروع التخضير في العام 1971 على يد المؤسس الأول لدولة الإمارات العربية المتحدة، المغفورله بإذن اللَه تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.
ندعوكم إلى بدء تجوالكم السياحي في دبي انطلاقاً من برج خليفة، أطول مبنى في العالم. تُعتبَر ناطحة السحاب هذه من أرقى الوجهات السياحية على الصعيد العالمي، وتشكّل المعلم الرئيسي لوسط المدينة، إنجاز دبي المدني الجديد. تحيط بهذا المبنى الأطول في العالم الفنادق الفخمة، ومراكز التسوّق السياحية المميزة، والعديد من الخيارات الترفيهية الأخرى.

الأخبار

RSS

سفارة الدولة لدى إيطاليا تلتقي بممثلي الشركات الإيطالية لتعزيز فرص الاستثمار بين البلدين

تحت الرعاية الحثيثة والتوجيه المستمر من سعادة صقر ناصر الريسي - سفير الدولة لدى إيطاليا، وبحضور فعّال لسعادة عبدالله حسن الشامسي - قنصل عام الدولة في ميلانو، وبفضل جهود أعضاء السفارة المثمرة، نظمت سفارة الدولة - في مقرّها الجديد بروما - اللقاء التعريفي الأول مع ممثلي صفوة الشركات المتوسطة والصغرى الإيطالية PMI (والتي تمثل 90% من نسيج الشركات الإيطالية)، بهدف تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين واستعراض فرص الاستثمار بالدولة وما تتمتّع به من مقومات ومزايا وتسهيلات اقتصادية ولوجستية ومالية وقانونية فريدة تحفّز الشركات الأجنبية على التدويل وتوسيع رقعة تعاملاتها بما يخدم البلدين الصديقين، ولاسيما في مجالات الفضاء، والتكنولوجيا والرقمية والابتكار، والتعليم والبحث، والرعاية الصحية والقطاع الدوائي والصيدلاني، والاستدامة والنقل والطاقة النظيفة التي تحظى بأهمية خاصة في أجندة الدولة للمستقبل وفي إطار إكسبو دبي 2020.